عيون المها | يناير 2013

تساؤلات في فكر حائر وفكر حائرة **

كتب من طرف 2012abber | 31 يناير 2013

 

 


لماذا أنت عشق يذهلني

وسحر يكبلني

وحين اشفى وحين أفيق

لا أجد غير اثر الحريق

أو سفر يبدأ بطريق

وينتهي بغريق

هل أنت والحب صديق

أم لكل منكما طريق

هل أنت نشوة من خمر

أم جذوة نار أم قبس من جمر

أم أنت الحب والغرام

وسكرا حتى الهيام

أم حروف رسمت بالكلام

هل لك صلة بالعطر

والعبير وضوع الرحيق

هل أنت ضوء القمر

أم أنت كل القمر

أولاك هلال

 وأخرك بدر

هل أنت الزمن

من ثوان ودقائق وساعات

أم أنت الدهر

من ماضي وحاضر و آت

هل أنت العمر وكل ما في العمر

من ماسي ومسرات

حلوا ومرا

 وغبطة وفرحة

  ومصيبة وآفة

هل أنت جسد ومتعة

حتى اشبع منك

أو أنت من يشبع

وجسدي لك متعة

أم كلانا ضحية الآخر

أم أنت شيء مبهم

لا يجب أن يفهم  

لا شيء يأكل أو يشم

وحين أراك في مرآتي

محيى ومقلتين

وانف وفم

ووجنتين

أدرك إننا زوجين

 ينصهرا بالحب

في وعاء اسمه القلب

يلتقيا إذا أرادا

ويفترقا إذا أرادا

اعترف سيدتي إنك

لقلبي عزاء

ولدموعي بكاء

ولولاك ما كنت أنا

alt

لملمي

كتب من طرف 2012abber | 30 يناير 2013


 

 

لملمي دموعك سيدتي

لا تجعلي الورود تبكيك

فالبعد لو سمع شكوتك

لأتاك بالقرب ورماه بين يديك

لا الغياب يحتمل دموعك

ولا المآسي تحب أن تؤذيك

يا سوريا الحبيبة

كتب من طرف 2012abber | 30 يناير 2013

 

من أنت

 أنا لم أعرفك حتى

هل أنت من أعرف

حزن وخوف

خراب ودمار

أين بيوتك الجميلة

 وشرفاتك الأنيقة  

وأين شوارعك وزقاقك

لا أرى غير أحجار

لم أرى غير السكون

لا أرى غير الجنون

لم أرى غير الذهول

 أين ساكنيك

 لا أرى وجود فيك

هل رحلوا واتخذوا

بيوت من المقابر واللحود

لم أرى غير الموت

كل شيء فيك مات

حتى الدموع والآهات

حتى الأنين

 لم يعد حزين

لا شجر لا طير

غير أشباح تخطف الأرواح

كل شيء لم يعد له أي شيء

لم تعد تشرق الشمس

على الابتسام

بل على المآتم والأيتام

وجوع البطون

وفزع الثغور

كل شيء يطلبه الموت

كل يوم القرابين تقدم

حتى يرضى الموت

 حتى يشبع الموت

والموت لم يرضى

والموت لم يشبع

وذبحك الموت

يا سوريا الحبيبة

بسكين تخاذلي

المهزوم

 

 alt

وحين لا أراك

كتب من طرف 2012abber | 29 يناير 2013

وحين لا أراك يذبل يومي

ويتعس كل نهاري

والصبح إذا تبسم دونك

فليس له في نفسي قرار

والليل المقمر إذا جاء بغير وجودك

مظلما ً ولو اضاءة فيه شمس النهار

يا حياة قلبي لا تغيبي عن قلبي

فأنت خفقي ونبضي وروحي

فبعدك انتحاري


 

حسناء والمطر

كتب من طرف 2012abber | 23 يناير 2013

في يوم كان ملتحف بالغمام

والبرد مبتسم

  وجسدي مليء  بالضجر

عندما بكت السماء مطر

هربت الأنام من حزنها

بقيت مندهش واقفاً

 مستغرباً من بكاء السماء

 وهروب البشر

حينها أظلتني مظلة في يد رقيقة

 وحسناءرقيقة

نظرت إلى عينيهالجميلة

وابتسامتهاالرقيقة

في ثغرها الرقيق

وقبل ان استفيق

لفح انفي رحيقها المنتشر

لمس صوتهاقلبي العتيق

قالت لي هل احتميت

من القطر

وبقيت مندهش

 وبين وبينها متر

أو اقل من متر

ومن حولنا المطرُ هطل

يحاصرنا في بقعةمن وحل

وحين أعياني النظر

وصمت الكلام في الثغر

وبداء الحديث بالفكر

ذهب السحاب بالمزن

وذهبت الحسناء بالمظلة والحسن

عجز اللسان عن الشكر

رجعت إلى نفسي احمل

حقيبة ملأت بالحزن

وعدت إلي جسدي

المليء بالضجر

وقدميّ  تلتمس الحفر

والماء يلمّع الحداء 

وثيابي اختزلت البلل

وحقيبتي شكت الملل

وحين كشفت على دفاتري

ولقطت أصابعي القلم

كتبت يومياتي.

صورة: ‏في يوم كان ملتحف بالغمام
والبرد مبتسم
وجسدي مليء  بالضجر
عندما بكت السماء مطر
هربت الأنام من حزنها
بقيت مندهش واقفاً
مستغرباً من بكاء السماء
وهروب البشر
حينها أتتني مظلة من يداً
وابتسامة من ثغر
نظرت إلى عيون حسناء
قالت لي هل احتميت 
من القطر
وبقيت مندهش
وبين وبينها متر
أو اقل من متر
وحين أعياني النظر
وصمت الكلام في الثغر
وبداء الحديث بالفكر
ذهب السحاب بالمزن
وذهبت الحسناء بالمظلة والحسن
عجز الكلام عن الشكر
رجعت إلى نفسي احمل
حقيبة ملأت بالحزن
وعدت إلي جسدي 
المليء بالضجر
وقدميّ  تلتمس الحفر
والماء يلمّع الحداء  
وثيابي اختزلت البلل 
وحقيبتي شكت الملل
وحين كشفت على دفاتري
ولقطت أصابعي القلم
كتبت يوميات.‏

لقائنا

كتب من طرف 2012abber | 22 يناير 2013

أكان لقائنا صدفة

 أم أردتي أن ترينني

 وأردت أن أراك

لو كان لقائنا عابر

 ما سكنت نظراتك في نظراتي

كأنك من ماضي بعيد إلى تمشي

وكأني من حاضر قريب إليك آت

لا ادري كأن في عشقك شيء من السحر

لني أراك في كل الوجوه

وحين تقتحمني نظرة من غيرك

أراها منك بكل وضوح

وحين ابتسمت كأنك

 نور تبسم من  كل الثغور

وحين مشيت وغبت واختفيت

خطواتك فيّ تمشي ضوء ونور

 ابقي معي زمن قصير

لعلني أبقى فيك دهور 

 

 

 

 

صبح الصباح

كتب من طرف 2012abber | 20 يناير 2013

صبح الصباح الجميل المشرق

وقبلة من عبير نسمة تلثم الاصباح

ونظرة من عينيك  صبحا ًِ

تكفل يومي مغرد بالأفراح

وتشرق  في محياك  شمس

كأنها شمس الأضاحي

وحين تلتمس شفتاي

عبقك  الفواح

أذوب فيك عشق

كما يذوب السكر فيك طوعا

ويتوق  شوقي  كل يوم للقاك

ويتأوه الفنجان شوق

كل مساء وكل صباح

 

 

 

 

( شلال درنــــــــــــــــــــــــة )

كتب من طرف 2012abber | 18 يناير 2013

 

تدفق مثل الشدو بأنغام الحياة

وشق فؤاد الهوى

واروي الأرض حباً

ورقرق علي جبال درنة

بصوتك الخرير والبسها حرير

لتحمل بطون الوادي شوق المراعي

ورحيق الزهور وضوع العبير

وكحل أهداب الروابي

بورف الظلال

والثم خدود الورود بقبلة عذبة

واحضن نسيم العليل

بابتسام الرذاذ

أيها القادم من الزمن القديم

أيها النابض من غيهب المجهول

كم  حضيت برفقة الماضي السحيق

وكم مضيت في عهد الزمان

لتروي لنا قصة النبع العتيد

وتشهد في رحم خصب

حكاية حبٌ وليد

alt

وحيدا

كتب من طرف 2012abber | 18 يناير 2013

هل ترى يا ليل إنني صرت وحيداً

لم يعد للحبيب   باقٍ فقد صار بعيد

 بت اجتري الذكريات

وهل يحق للماضي أن يعود

حين اذكره ترتعش نفسي

وتسقط الدمعة على الخدود

آه يا ليل تلك ابتسامته

كانت تشرق من عينيه

كانت لي عيد

ضمني يا ليل علني أحس به

لقد كنت لنا رفيق ودود

أكان له أن يذهب

و يمضي ناكث العهود

ولكنني لا أحب مكروه له

ولا أرى في نفسي حقود

أحببته ولن أتنازل

عن حبه إلي يوم اللحود

عذابي

كتب من طرف 2012abber | 17 يناير 2013

 هل اكتفيتَ  يا سيدي بعذابي........   فقد سئمتُ منك اللعبِ بأعصابي

منذا عشقتك يا حبيبِ فؤادي......... و عينيكَ تكتحلُ بحيرتي وارتيابي

فحين اللقاءُ أراكَ شَرُودٌ........... وحين الافتراقِ لا تطيقُ غيابي

ولا   تأبى لألمي الذي في ضلوعي  ............ ولا تأبى لشوقي واضطرابي    

وبدأتُ أحسُ منكَ الجفاء.... ..............يلوح في عينيكبغير حجاب

    فهل أرحت فؤادا صب..............كفاه  ما يلاقي  من تصابي    

لا تجعل الهم يمتلك روحي..................ليدوم الأسى واكتئابي     

فامضي يا غروب من وجودي......... لم يعد في روضي غير الضباب

فامضي ما عدت تغر يني......... لم يبقى منك غير السراب

لم تعد في خافقي نبض يذوب ..........غير البكاء والنواح و مصاب

ارحل فلم يبقى  غير حطامي........ ولم يبقى مني غير الخراب

لم يعد حبك يشروقفيّ ضوءا.....ولم تعد أنفاسك عبق الروابي

ولم يعد ثغرك مبسم فجري.......ولم تعد عيناك عشقي بل عذابي

لن يبقى لك غير بصمة في قلبي..... كانت  يوماً تعانق اهدابي

يا من فتنتني بحديثك المعسولِ...وكلامك المنمق الخلابِ

كم كنتُ أهواك يا رجل ...كم كنتَ عشق في قلبي مذاب

وكنتُ كالطير  المغرد أشدو......بحبك الرهيب بين أصحابي

قد كنتَ لي حياةٌ وأملٌ..........فصرتَ لي ندمٌ يغزو شبابي

خيبتَ أملٌ باتَ خيالٌ...وأحلامٌ تمزقتْ على الهضابِ

أيها الرجل الذي لم اعد أحبه...ليتك  أبدا لم تطرق بابي

أيها الرجل الذي لا أعيش بـــــــــــــدونه يا مزن تجره السحاب

أمطر علىّ حنوك وضمني كزهرةٌ .....فوق الثرى أو تحتِ الترابِ.

... أو دعني أموتُ فوق جفونكَ..فكم تبسمتْ عيناك قبلَ اغترابي