عيون المها | يوليو 2013

لاح الأمس

كتب من طرف 2012abber | 16 يوليو 2013




لاح الأمس في ذاكرة الهوى

وشوشات انسكبت على رموش الدجى

فبات الليل عيون تبكي

في حضن الجوى

وتبسم الحزن في فؤادا

كان في الهمِ قد غفى

ذكريات مشت بقربي

ولم ادري غير رعشة

سرت في بدني

أيقظت أشياء

تكمن في صدري

إذ لاح خدها على صفحات الضياء

فانعكس الشجن على وجهي

وارتدتْ ستر من الظلام

وارتديتُ سيل من الأم

واختفت خطواتها دون التفات

وسكبتُ في أثرها الآهات

وأزهق الوجد صبري

واذكت في فؤادي الجمرِ

يا حسرت على ما فات

من حنين كان يوما في عمري

المستبد

كتب من طرف 2012abber | 13 يوليو 2013

.اشتقت لمحادثتكِ رغمًا عني

 

هل يوجد احدا اكثر منكِ لئمًا

تحرمينني من التنفس

تحرمينني من ابسط حقوقي

التعبير عما بداخلي لكِ

... تحرمينني من الابحار في عينيكِ

وتمزقين الخارطة التي توصلني لــ نبضكِ

ولكن اريد ان اخبركِ بشي

حافظي على اصراركِ وعنادكِ

ولكن الاشياء التي لا تنحني ...... ستنكسر

 

أم نحن أموات

كتب من طرف 2012abber | 13 يوليو 2013

تائه بين الليالي

أبحث عنك في الدجى

علني أجدني غارقٌ

في نفسي لأراك

لم يعد الحلم يأتي بك

فالوسن هجر مقلتيّ

ولكنَّ في قلبي سكناك

لا تبتعدي عني دعيني

 اسمع خطواتك في خطواتي

لتلمس غشاش فؤادي

وأشعر برعشة في جلدي

حين تعبري في مساماتي

وتدخلي عالمي الداخلي

فرشت عروقي لك درب

لتمري إلى الحنايا

وتزرعي الحب في دمي

وتروي بالصبر هوايا

لقد تغيرت يا اريج المعطر

لقد غيرتني يا حلوتي

وجعلتي في اعماقي الحياة

وكان دربي قد تعثر

وكنت الشارد التعيس

وقلبي رحالة في زمن

الضياع

لو تسمعي أنفاسي

عندما تهمس باسمك

وتبتسم شفتاي وهي مطبقةٌ

حتى لا يراها إلا أنا

ويلمع سنائها  في مقلتيّ

لتضيء بؤبؤة عينيّ

في رؤى الخيال

والافق البعيد يقترب

بين الظلال

 جعلتني في الحب

لا اعرف المحال

وأنا لست سوى أنا

فصرت نغم جميل

يشدو في الهوى

يعزف لحن هواك

في مساؤك وصباحك

فهو ليس لسواك

فأنت  بدر يزهو في سمائي

والضوء يشرق من هواك

فإذا لم اجدك يوما

أسئل نفسي أحيٌ أنا

أم نحن أموات 

أيها المجنون أحب جنونك

كتب من طرف 2012abber | 13 يوليو 2013

قالت سأقابلك في نفس المكان

وفي زمن الذي كان بيننا

قلت لا تتأخرين

بضع سنين أخرى

فلم يعد لي من الزمن

غير باقة من أشواق

فقد كان آخر لقاء بيننا

منذ أياما قليلة بضعة أعوام

قالت لا تجعل عينيك تسأم

من الانتظار ولا تترك نبضات

قلبك في سرعة القطار

قلت لا تتركيني انزف عرق

واللهفة تسقط أمطار

 قالت أتذكر ُ حين التقينا

وخطفت مني قبلة

كانت تحول الانتحار

وخصمتك كثيرا لأنك

تحاول الهروب من لهفتي

فتنطق أشعار

وأنا أكون في حالة احتضار

لا أحب المراوغات ولا أي شيء

يبعدني عنك أيها الثرثار

أحب صمتك الجبار

وهمسك المحتار

ونظرتك التي لا تقوم مهما حولت

تفادي الشرار

أيها المغرور لم يعد في وسعي

قبولك مثل ما كنت

فقد أصبحت أحبك بإصرار

أعشق هواك المدرار

فلا تحرمني من نظر عيونك

أيها المجنون أحبك بكلِ جنونك

تجربة أخرى

كتب من طرف 2012abber | 13 يوليو 2013

تهاترت جدران قلبي

من زلزال وجعي

والخريف يطرق ابوابي

إني أغرق في بحر من الالم

شريد في وهم صنعته من خيالي

يا سيدي لم يعد بإمكاني أن أخوض

تجربة أخرى

فقد جربت واكتفيت

لم اعد أؤلف الروايات

ولم أعد أكتب في الصحف

 ولا أنظم الاشعار

فقد استقلت من مهنتي

فقد تركت الحياة لعقلي

  

 

ضمنا الشوق

كتب من طرف 2012abber | 04 يوليو 2013

ضمنا الشوق

فوجدت نفسي

في حضنه محضون

بين دراعيه تهادت

كل أحزاني

وسحقت كل شجوني

أنفاسه الملتهبة

غازلت شعري

فتسارع نبضي 

ورعشت جفوني

وصرنا في حديث

الهوى نلهو

بين صمت الثغور

وهمس العيون