عيون المها | أكتوبر 2013

عيون المها

كتب من طرف 2012abber | 29 أكتوبر 2013

 

 

 

 

alt

طيف الأحلام

كتب من طرف 2012abber | 18 أكتوبر 2013

 

 

 

 

alt

صمت الألم

كتب من طرف 2012abber | 17 أكتوبر 2013

 

 

                           كل ما أمضي إليك بأملٌ ...أعود حزين بخيبةِ أمل                                          

                            أمضي إليك بكل أحلامي. فلم أجد عندك غير الفشل

                              كشروق الشمس أرنو إليك.فأراك غماما كثيف مقل

                         حياتي ربيع ورياض تبسم. وحياتك شتاءاً و دموع المقل

                             فلم يعد بيننا غير الجفاء . ومكان لقائنا رصيف وظل

                           سأحمل قلبي معي دونك.. ولن أبقى في حياة بغير أمل 

alt

 

 

أحلام الورد

كتب من طرف 2012abber | 16 أكتوبر 2013





alt

لقاء الاحبة

كتب من طرف 2012abber | 06 أكتوبر 2013





alt

أحبك يا سيدالحب

كتب من طرف 2012abber | 05 أكتوبر 2013

 


alt

 

أحبك يا سيد الحب

 

 وحبي لك فوق الخيال

 

وكل ما أقوله فيك قليل جدا

 

أود أن أقول لك كلام لم يقال

 

من الشوق أغزل لك قلبي

 

ومن المقلتين أصنع لك المحال

 

يا حنين أذوب فيه ويذوبني

 

يا رقيق الحسن وجمال الجمال

 

حبك في فؤادي عمري

 

وعمري في رحابك سؤال

 

يا وجه الصبح حين أصبح

 

عيناك لمركبي مرفأٍ وظلال

 

يا نسمة تلفح محيي في مسائي

 

وفي ليلي شعاعاً من بدراً في كمال

 

لوعة الحب في دمي نبض

 

يخفق في عروقي بلسم ووصال

 

أحبك كلمة يا ليتها تطفئ جمرا

 

في الأحشاء وفي العظام الألم عضال

لكل مصيبة مصاب

كتب من طرف 2012abber | 05 أكتوبر 2013

 

 

 

 

لكل مصيبة مصاب

وحين تجلى السحاب

ولاحت الجبال والخمائل والهضاب

ودخل الفجر من كل الأبواب

تبسمناوالجرح طاب

إذ لاح بين جبال المعاصي الصواب

وخنعت لرب العباد الرقاب

وحين دخل الفساد بين الساحات

و عبث الضيم في النفوس

تأخر المطر بعد ثلاثة

مراحل من حياة

 ألق يعربد في المكان

يكاد أن يعبر الخريف أيامنا

ونبقى بغير خريف آخر

ونكتب في دفاترنا الرحيل

ونبقى ننتظر الشتاء

ونطمع في شتاءٍ خصب

لم نرى منذ زمن سحابة حبله

حتى يبتسم الشجر

بعد الشحوب المستمر

وتحمر وجنة الورد

ونرى النظارة في الزهر

والعشب يتسلق الحياة

ويتغير اللون إلى الخضر

كي يرتاح النظر

فقد سئمنا اللون الشاحب

لون يشبه العذاب

قد جف التراب

اشتقنا إلى الثرى

بتنا نخاف أن يأتي الربيع

ويذهب بلا ربيع

ونرتعد من الصقيع

وفي بلدي

يقولون إن صقع الربيع

يشيب منه الرضيع

والرياح تئن وخطوط

الكهرباء ترتعش من البرد الشديد

وتفقد الوعي ونصبح في

حزن شديد من فقد الضياء

ونعيش ساعات في حضن الدجى

وليالي الظلام الكالحة

في الأيام الجامحة

لا حيلة لنا إلا الكلام والهمس

وتمر الأيام وتمر المعانات

ويبقى الاكتئاب

وتمر الأيام كالسراب

والخوف يرتاد الفؤاد

وكل لديه أسباب

البائس ليس له أصحاب

والقوة في يد الكذاب

رمى السكين وامتلك السلاح

وخرق الصمت وامتهن النباح

فلا مهنة له إلا خطف الرقاب

والماجن مل المجون

قد رأى المضي في عبثه جنون

فرجع عن حياته التعيسة وتاب

والفقير ليس له حصير

في جيبه ثقب

تفر منه الدنانير

التي أهدتها له الرياح

مقابل صبره الجريح

مرتاح البال والأعصاب

والجائع صار شبعان

وأدرك أنه إنسان

امتلاك النقود

واشترى سيجارة

ويحلم ببناء عمارة

وأصبح يهتم بأتفه الأسباب

هل هكذا سنن التغير

الصغير يصبح كبير

والحقير يصير قدير

في برهة من الزمن

فقدن طعم الحياة والأمن

وغد الليل مفخخ بالمفاجآت

و الصبح يأتي باهت النسمات

 ويمضي المساء في اغتراب

 وبات الأمس مثقوب الذاكرة

لم يعد في دفتر التاريخ

ونرى الغد مجهول الهوية

ويبقى اليوم ضحية جريح

في كل لحظة يسجل حادث

قتيل أو مجروح أو مذبوح

اعتدا أو سرقة أو سطوا

لا حيلة لذا الحكومة

غير الكلام والكلام والكلام

ومحدثه ألأعلامي يعيش في الأحلام

 ينسج البطولة من الأوهام