عيون المها | يوليو 2015

لا ترحل

كتب من طرف 2012abber | 31 يوليو 2015

 


وتمضي وابقي أنا وجروح فؤادي

حبيسا بين  قضبان  الذكرى

وسجون الماضي

لا ارضي لي غيرك أهاجر إليها

محاصر بيني وبين الابتعاد

لا تترك قلبي يغرق في نفسه

في محراب الحزن متوشح بالسواد

يا ماء عذب سقيت به

في مرحلة من عمري

لا ترحل وتتركني صادي

اشرب الآهات كل يوم لست فيه

قد صار علقم مذاق الانتظار

نهاري حزن متلاطم الأمواج

وليلي رياح السهد والإعصار

عد ياسفينة الصحراء إلى الموطنِ

كفاك الترحال في الأمصار

الشوق يرحل والحنين يتوق

 والعين تأن من هطل الأمطار..


احمل الوجع

كتب من طرف 2012abber | 29 يوليو 2015


احمل الوجع في قلبي

ويذكرني هذا المساء كيف التقينا

وكيف دارت بنا الدنيا حين تهنا

بين الرمال في صحراء الحزن مشينا

لم نحمل مشعلا في الدجى فالدرب كان شائكا

ولكن قد عرفنا أننا حين تفرقنا انتهينا

 

 

إلى متى

كتب من طرف 2012abber | 25 يوليو 2015

 

إلى متى في الحب قلبي تقتلين

قد فاض الشوق في فؤادي والحنين

ملئت كأسي من هواك فلما يا

 عمري الكأس في يديك تسكبين

ألا تري في كل يوم تقطعي جزء

من عمري في الجوى ترمين

ضوع الهوى فاح في الحنايا وردا

يا نحلتي روضي عبقى فلٌ وياسمين

موج الهوى دائما مضطرب في يمه

يا موجي الهادر متى ستستكين 

لك الله

كتب من طرف 2012abber | 19 يوليو 2015

 


ما أثقل الرأس حين يغزوه الهم

فلا غير اليدين تنؤ بالحمل

جثم السكون على محياها

وقف على أطلال من ارتحلوا

ملئ الحزن وجه كان بالسرور

ممتلئ فغذا بالأوجاع مكتمل

وكيف بالفؤاد والجمر فيه كامن

بركان يفور في حنايا جبل

 الصمت حديث النفس يحاوره

الم لاح في عتمة تسكن المقل

لك الله وليس غيره قادر

على جعل المسرة تعود والأمل