عيون المها | سبتمبر 2015

كفى

كتب من طرف 2012abber | 20 سبتمبر 2015


كفى وابتعد

 كفاني وجعا و كفاك تملقاَ

لم يعد جرحي يلثئم

مللت الجروح

لم استسيغ وضعي هكذا

امضي ودعني

فكل الأقمار رحلت

ليلي المضيء صار مظلم

كوكبي مسافر إلي درب الماضي

وطريق النسيان مقفل

أشياء تتمزق بين الضلوع

أنت المسافر دوم

وأنا اللاهث وراء الوهم

 لم يبقى لدجاي شمع

أهدرت كل صبري

 وسال جلدي

 وسكبت عيوني مع الدمع

أنت الماضي الذي كان

 وأنا الحاضر الموجوع

يا قيسي اذهب

فقلب ليلى تاه في الآلام

لم يبقى شيء لنا غير تصدع

حلمنا وغرق

 الأمل في لج الضياع

كان شيء يجمع بيننا والآن ضاع

أتى الغروب ومشينا في عتمة الفراق

لا تلاق بعد الآن لا تلاق

قد حمل كل منا حمله

وتباعد ربما ننسى

أو نتناسى

 فكل شيء له حد يطاق

فالآن يا سيدي المخرج

اكتملت المسرحية

وان لستار انغلاق

 

 

أقف وحدي

كتب من طرف 2012abber | 05 سبتمبر 2015

أقف وحدي مع ظلي الكئيب

لا أجد غير التفكير فيك

بيننا مسافات طوتها الأيام

تلك التي كانت تسكننا

كنا سويا لم يبقى سواي

 اقتطف حبات

من ذكريات كانت تتدلى فوقنا

**

أبحرت في بحر

 حبك مترامي الأطراف

لم أصل إلى شاطئك

ولم اغرق

 ظللت أطفو في مكاني

 تحيط بي أحزاني

اركن إليها حين لا أجد غيرها

**

كانت عيناك قمرٌ في ليلي

ولمَّ أفل بقيت والدجى شريكن

لم ابكي حرقة ولم تذرف العينين

كل شيء بقى جامد عندما حل الشتاء

جاء يجر حزني لتبكي غماماتي

 

فاختلط دمعي والمطر في مكان اللقاء

اينك أماه

كتب من طرف 2012abber | 03 سبتمبر 2015

 

 

 

اينك أماه فقد حان وقت النوم

قد وصلت الشاطئ قبلك بعد العوم

سبقتك فلم أجد غير الرمال في انتظاري

 فراش وثيرا وفي السماء نورس يحوم

بدأت أشياء تصيح في الأحشاء

وهذا الدجى جاء يزحف بغير نجوم

أين ما وعتني أماه أين وطن خضت

من اجله أميال لأجد النعيم

لم أجد غير الموت مرحبا

وفناء روحي في لحد يعوم