عيون المها | فبراير 2017

صباح كئيب

كتب من طرف 2012abber | 12 فبراير 2017

 

 

 

مررت بدار الحبيب صباحا

أمل ان اراه في هذا الصباح

فلم أرى غير نوافذ كئيبة

وباب عبوس وصوت نباح

فدق الحزن بابي يريد الدخول

فوجد له في الصدر انشراح 

تربع في الحنايا وظل في الصمت

يرنو واوحى لعيني عليها النياح

فلم ترى غير الرضوخ لمطلب 

وجد له في شغاف الفؤاد براح

.فعسعس الليل في المقلتين 

ورقرق الدمع في الجفون وساح

الصمت علامة لصخر

كتب من طرف 2012abber | 06 فبراير 2017



أتسمعين عواء الريح

وهي تنبؤ بقدوم المطر

الا تري بعنفها كيف

يهتز الشجر

الا تسمعين بوح المساء

إذ يهمس  لليل كيف هي ضياء الفجر

وذاك الاصيل إذ يشتك  

كيف يجر حزن الفراق  جر

 الا ترين كيف الرمال على الشاطئُ

كيف يهمي عليها موج البحر

الا تري اذا باح الهوى لقلب

بسره يفضحه النظر

الا تخبريني كيف الصمت

على الكلام يغني على الخبر

قولي بوحي بما في داخلك

فالصمت علامة لصخر

ان الحزن بدا في عينيك

كانه سحب مثقلةٌ بالغيث تمر

الا تري كل الاشياء تلك

هي عبرة للعاقل اذ اعتبر

ان البقاء لحظة بسعادة

 

خير من حزن طول العمر