عيون المها | مايو 2017

رعشة في جوف ليل

كتب من طرف 2012abber | 25 مايو 2017

وتغيب والهو بعبرتي

في وحدتي اسكن همي

وشوق الايام يداعب روحي

لم تبقى منك سوى ذكرى

رعشة في جوف ليل

وبكاء الحنين يسيل

على الخدود حزين

اراك في قلبي 

تسكن عينيّ

والمسافات تحيرني

اما آن للقائنا ان يحين

وتبتعد ولاأراك

وآهات تئن في صدري

تتكسر في سكون الليل

صاخب وقعها

على صمت موتى

تسكن المقابر

وأنا في وحدتي أجدد حزني

كل يوم لا أراك فيه

يموت دونك ولا اترحم عليه

 

مدى الرؤيا

كتب من طرف 2012abber | 01 مايو 2017


في مدى الرؤيا 
وعلى الشاطئ تمدد البحر في هدوء البحار 
غير ان ضجيج خافة الصوت 
من الموج يخرق سكون الليل اعياه النهار
وتمدد نظري الى الدجى
اذ يلوح الضوء من المنارة
وبعض اضواء المدينة نامت
علي سطح اليم تغتسل من الغبار
مددت يدي على الرمل اتحسس نعومته
وفي عقلي تزاحمة الافكار
وبين جنبيّ خفقات قلب
ونبضات تغتسل بنار
ودخان من الصبر 
وفي عيني اعصار
وسعير في الاحشاء والجمر
وفي عيني امطار
قد فاضت بها الالام 
وفي عيني انهار 
تصب على خدود
من سنين اصابها اليباب
لم يطفئ حرها الدمع
ولم تعرف له اثار
وآهات تخرج من فوهة بركان
تشق عباب الظلام
تلاحقوا النجوم والاوهام
تهمس بسر الجروح وتبوح بالأسرار
كانت هناك قصة تروى
عن قيس لبنى
وجميل بثينى وقيس ليلى
وانا وهم من الاوهام
ليس لي قصة تروى
ولا تحكى ولا تقال
ولا ينشر لها اخبار
غير دمعي المسفوك
ولي تار من غدر
ولي جرح بلا عدر
ولي جلد بلا صبر
ولي سنين ضاعت بلا اتر
ولي عمر تشتت بين الاعمار