عيون المها | يوليو 2017

يا دجى الليل

كتب من طرف 2012abber | 14 يوليو 2017

 


يا دجى الليل أين سناك...أين نورك أين هواك

 اظلم ليلك فصار عتم  ... كان نوره يشع في فضاك

 وحشةسرتحين بان ...  قمرك يا ليلأتراه جفاك

أتراه مل منك فارتحل... ولم يعد يحب أن يراك

أم اصابه مكروه تخشى...أم من فؤاده الحنون قد نفاك

 قد أبكيتني يا ليل فقلبي... لا يحب في الوجد أن يراك

فقد صار  مقبرة للأحزان ..لقد جفاه قمره كما جفاك

عيني سحت ماسحت من دموع وقلبي كاد يذوب من الهلاك 

اتراك يا ليل ستبقى محزون...ام ستنسى مثلي من نساك