عيون المها | فبراير 2018

اقبل انت

كتب من طرف 2012abber | 02 فبراير 2018

 

أقبل أنت الرفيق الوحيد لي                                                                   

                                     فلا خدين سواك يا ليل وجدت

قد غبت عنك زمن ولم أبوح

                                       بمكنون الفؤاد إليك فعدت

 ضاق بي الحال فالاسى وجعٌ  أقاسيه

                                    أقصى الكرى عن عينيّ فسمرت

فكأس الهموم مرٌ مذاقه بل علقم

                                     أو بأشد مرارة  من العلقم سكرت

فلولا ما فاض بين جوانحي الاسى

                                    والجوى ماكنت  يا ليل لك شكوت

فاليوم دجاك حالك ومعتمٌ فلولا

                                  الظلمة ادكت في الفؤاد لواعج  ما حزنت

اثر في حزنك يا ليل  على  خسوف

 

                                      القمر حتى أضاءت جوانحي فأقمرت

نغم من نأي حزين يعزف في داخلي

                                   فسألت دموع الهوى من مقلتي فعزفت

فغني لي من حزنك الكئيب وألف من

                                 سكونك الرهيب نغم فكم ياليل لك ألفت